قصة بهية

بدأت قصة بهية عندما أصيبت السيدة بهية وهبي رحمها الله حرم المهندس/ حسين أحمد عثمان (وهي سيدة مصرية من عائلة عريقة) بسرطان الثدي. وفي أثناء تلقيها العلاج لاحظت اسرتها مدى معاناة السيدات من الأسر الفقيرة فى تحمل نفقات العلاج الباهظة. فقاموا بتحويل منزلها إلى مركز متخصص فى علاج سرطان الثدي دون مقابل أو تفرقة. ليكون مركز متخصص يعالج على اسس علمية عالمية ويوفر رعاية صحية على اعلى المستويات وحسب الانظمة العالمية وكان هذا مبنى مركز بهية مكون من 6 أدوار باجمالي مساحة 10,000 متر مربع مزودة بأحدث الأجهزة