ريهام حجاج تقضى يوما مع محاربات سرطان الثدى بمؤسسة بهية

ريهام حجاج تقضى يوما مع محاربات سرطان الثدى بمستشفى بهية

قامت الفنانة ريهام حجاج ، بزيارة لمؤسسة "بهية" للكشف المبكر عن سرطان الثدي، والتقت خلالها بعدد من إداريين المؤسسة.

وشاركت الفنانة ريهام حجاج "المتعافيات" من رحلة علاج السرطان فرحتهن بالشفاء، واحتفلت معهن في زيارة خاصة إلى مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان، استهدفت دعم بقية "المحاربات" ضد المرض اللعين.

 

وشاهدت ريهام حجاج خلال زيارتها فيلما تسجيليا عن مستشفى بهية ونشأتها وتطورها على مدار السنوات السابقة وأبرز زيارات نجوم الفن المشاهير إليها مؤخرا.

 

وقالت الفنانة ريهام حجاج فى تصريح خاص ل "اليوم السابع" زيارتي لمستشفي بهية كانت مؤجلة بالتصوير وكنت مبسوطة اوي بالزيارة دي لانها فعلا غيرت وجهة نظري في حاجات كتيرة، خلصة الجانب الانساني لانه لمسنى بعد ما شفت ان كل المحاربات لمرض سرطان الثدى غندهم طاقة إيجابية كبيرة.

 

 

وأشارت ريهام حجاج إلى أن الرسالة المباشرة أهم من الأعمال الفنية والدرامية في مناقشة محاربة مثل هذا المرض وهذا ليس تقليل من هذه الاعمال ولكن الرسالة أقوي من خلال الزيارة وتوصيلها للجمهور من خلال وسائل الإعلام، وبختام حديثها ناشدت كل سيدك ان تقيم الكشف المجاني مبكرا حتى يكون العلاج أسهل عليها.

 

وحرصت ريهام حجاج على التقاط صور تذكارية مع كل المحاربات داخل المستشفى، واستمعت إلى قصص كفاحهن وقدرتهن على التغلب على المرض، ولم تتمالك دموعها عند سماعها لقصة إحدى المتعافيات ورحلة علاجها، كما تعرفت النجمة على أخر الإنجازات بالمستشفى من المعامل والغرف والأجهزة الحديثة.

 

واختتمت الزيارة باحتفال مع المتعافين والمحاربات لمرض سرطان الثدي بتقطيع تورتة احتفالا بهم وعزيمتهم القوية.